يمّة منها

الحدود الواضحة تخلّي السهولة سهلة.

في خلفيتي الأسرية ليس هناك مرتبة أعلى من التعامل السَمِح. حكايات عن أجدادي شكّلت إرثي العائلي وكبرت على تطبيقاتها. لكنّها ظلّت تحيّرني. المعادلة لم تكن موزونة أمامي.

متى تكون السماحة سماحة، ومتى تكون ضعفاً وسذاجة؟ متى تكون من قلب شجاع، ومتى تكون من قلب ينتابه الضعف والمرارة؟

بعد رحلة طويلة فهمت. الحدود الواضحة، تخلّي السهولة سهلة.

في عملي وتعاملاتي الاجتماعية، لا أنتظر أن تأتي السماحة أولاً. أضع الجدران، نعم الجدران، حول المناطق التي لا أودّ لها أن تمسّ.

وعملية تشييد الجدران مزعجة لشخص مثلي وتساؤلاتها كثيرة. من فضلك لا تحكي لي عن تفاصيل علاقتك بزوجك. هذا جدار. لا. لا أريد حضور اجتماعك مع مطور التطبيقات. هذا جدار آخر. ما أبى أشوف الفيديو على سناب، لا ترسليه. هذا جدار ثالث. أبدو فيه قاسية، تصرفاتي راديكالية. لست مرنة. لا أتعامل بلطف.

لكن لا بأس. هذه الحدود تمكّني من أن أكون ما أريد أن أكونه. وما أريد كونه؟ أن أعيش حياة طيبة سمحة.

الحدود الواضحة تخلّي السهولة سهلة.

بعد هذه الجدران، يأتي العمران وتأتي الحدائق. عندك مشكلة، أنا موجودة هاتي اللي عندك نحلّها سوا. محتاجة رأيي في الخطة اللي أرسلها المطوّر؟ من عيوني. تبغيني أصوّرك عشان تنزلي الصورة في سناب؟ عندي اليوم كله لك.

هذه كانت أفكار صباح اليوم. نهاركم سعيد.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s